fbpx

3 عوامل محورية لعمل إعلان ناجح وفقاً لخبراء التسويق

كيفية انشاء اعلان ممول ناجح - مؤسسة نقاط للحلول الرقمية

الإعلان الناجح هو-ببساطة-الإعلان الذي يسبب زيادة في المبيعات والأرباح، ولكن خبراء التسويق اختلفوا كثيراً في معايير الإعلان الناجح، ونجمع لكم بين أسطر هذه المقالة العوامل الثلاثة المحورية لعمل إعلان ناجح.

وهذه العوامل مشتركة في جميع إعلانات منصات التسويق (جوجل، فيسبوك، تويتر، انستقرام)، ومناسبة في حال كان التسويق من نوع B2B أو B2C.

عوامل نجاح الحملات الاعلانية

لابد للمسوق-بدايةً-أن يدرس ثقافة السوق الذي سيروج فيه المنتجات، ويتعرف على متغيراته، وسلوك المستخدمين المستهدفين. سيمّا إذا كان التسويق من نوع B2B.

أما عن العوامل الرئيسية من أجل الوصول لإعلان ناجح، فهناك ثلاثة نقاط يجب التركيز عليها أثناء التخطيط لحملتك التسويقية:

  1. العاطفة.
  2. الطلاقة.
  3. الالتزام.

وليس معنى ذلك أن ننسى الإبداع والفكرة المبتكرة التي تُحدث ضجة، وتساعد لوصول الإعلان لأكبر قدر من العملاء.

وقد شرحنا في مقال سابق طريقة كتابة إعلان تسويقي ناجح. يمكنكم الاطلاع عليه هنا: 9 نقاط لكتابة إعلان تسويقي يجذب العملاء ويرفع معدل المبيعات. وفي هذه المقالة سوف نشرح المقصود من تحقيق هذه العوامل الثلاثة بالتفصيل كالآتي:

أولاً: العاطفة من أجل إعلان مؤثر

عند المقارنة بين الإعلانات التي ترتكز على العقلانية والمعروفة باسم Rational Ads، والأخرى التي تعتمد على العاطفة Emotional Ads، وجد الباحثون في مجال التسويق أن فعالية الإعلانات العاطفية أكبر من العقلانية بسبع مرات!

هل أعددت حملة تسويقية لمنتج الشوكلاتة من قبل؟ إذا لم تعلن للمنتجات الغنية بالشوكلاتة، فلربما شاهدت بعضها، إنهم يركزون على استثارة العاطفة والشعور بالسعادة الفائقة أثناء تناولها.

نعم دائماً نشاهد ذلك المشهد، إلا أننا إذا استشرنا طبيباً فسيخبرنا ببساطة أن للشوكلاتة مضار كثيرة متعلقة بالصحة وزيادة الوزن وغيرها!

مع ذلك الناس يركزون على النواحي العاطفية على حساب النواحي العقلانية، هذا ما قصدته بالعاطفة لعمل إعلان ناجح.

وفي نفس السياق، نتذكر إعلانات المياه الغازية والنشوة الكبيرة الذي تظهر فيها الشخصية الإعلانية وهي تشرب المياه الغازية. إلا أنها-بمنطق العقل-مضرة جداً للصحة!

وهكذا نجد دائماً أن العاطفة تتغلب على العقل في الإعلانات، بل وتستمر لفترة أطول بكثير في عقول الناس. ويمكن تذكر هذا النمط من الإعلانات بسرعة أكبر.

ثانياً الطلاقة من أجل إعلان مرتبط بالأذهان

عندما تحدث خبراء التسويق عن مفهوم الطلاقة هنا كانت أكثر عبارة معبرة عن المعنى المرجو هي “الارتباط بالأذهان”. ولكي يرتبط الجمهور بإعلانك، وتكون قد نجحت في عمل إعلان ناجح، يجب أن يكون هناك شيء مميز يخلق العلاقة بين العلامة التجارية وبين الجمهور.

وأبرز مثال على ذلك، هو شعار العلامة التجارية (Logo) سواء كان صورة أو عبارة نصية. ومن هنا جاء مفهوم الطلاقة، بمعنى أن يكون لنشاطك التجاري رمز بسيط يعبر عنا تماماً، ويسهل تذكره في أذهان العملاء.

وكلما كان شعارك أكثر طلاقة كلما كانت ثقة عملاءك بمنتجاتك و بخدماتك أكبر. فضلاً أن العلامة التجارية الفريدة (Branding) أو الهوية البصرية لشركتك التجارية لها الأثر الأكبر للرسوخ في ذهن الزبائن.

هل تتذكر كوكولا، وشعار التمساح المرسوم على بعض الألبسة التي ترتديها؟ إنها علامات تجارية لشركات ترسخت في ذهن الكثيرين!

وأخيراً أود التركيز على أن الطلاقة في الإعلان يجعلك تتفوق على المنافسين بسهولة، ويبقى أثر إعلانك في أذهان الناس لفترة طويلة.

ثالثاً الالتزام من أجل إعلان أكثر ثقة

ويٌقصد هنا بالالتزام هو أن تقدم محتوى مبدع في إعلانك بشكل مستمر، وقيمة تتوافق مع ثقافة وعادات المجتمع. بالإضافة لفكرة الالتزام بما يتم تقديمه في المحتوى.

بمعنى إذا كان المحتوى عبارة عن عرض أو خصم معين يتم تقديمه، يجب أن يجد المتلقي على أرض الواقع هذا الخصم مُنفذ كما تم ذكره في الإعلان، وإذا كان الحديث داخل الإعلان عن الجودة والاحترافية فيجب أن يتحقق ذلك بالفعل، فأنت هنا تلتزم بما وعدت في إعلانك، وهذا سيكسبك نقاط إضافية مهمة جداً للعملاء.

لا شك أن الالتزام بما يتم تقديمه في الإعلانات هو ما يمنح علامتك التجارية الثقة. المشاهد أو الجمهور المستهدف والمستهلك بشكل عام هو شخص ذكي جداً، يبحث ويقارن بين الكثير من الخيارات للحصول على خيار واحد فقط منها! ولكي تحظى بهذه المرتبة لابد من الالتزام بما توعد به في نصك الإعلاني.

وفي ظل المنافسة الشرسة الموجودة حالياً في الأسواق تجد أن من ينجح ويستمر هو من يلتزم بما يقدمه في حملاته التسويقية.

فمثلاً، عندما ندير حملة تسويقية في شركة ETC لإشهار علامة تجارية معينة، نضع بين يدي عملائنا نتائج واقعية، تثبت له ببساطة أننا استطعنا الوصول للمراد، وإيصال علامته التجارية إلى أذهان العملاء المحتملين في فترة وجيزة، وهذا ما يميّز فريقنا المدرب على استراتيجيات التأثير في الزوار وتحويلهم إلى عملاء دائمين.

ربما تبحث عن شركة مختصة بالتسويق الالكتروني؟ فقط أرسل لنا عنوان موقعك الالكتروني، ودع بقية التفاصيل لنا، سنحلل ونخطط ونسوق، وما عليك سوى استقبال طلبات الشراء!

تطبيق عملي على إعلان ناجح بتطبيق هذه العوامل المحورية الثلاثة

والآن، بعد هذه التفاصيل جميعاً، سأشرح بمثال عملي نموذج إعلان تسويقي ناجح، وأقوم بتطبيق القواعد والعوامل عليه كما بينّا آنفاً:

  • المنتج المطلوب التسويق له: ملعقة العسل، وهي ملعقة معدة للاستخدام لمرة واحدة فقط، وتحتوي على كمية معينة من العسل الطبيعي.
  • الشركة المسوّقة: شركة نقاط أخرى لحلول التجارة الإلكترونية ETC.
  • الجمهور المستهدف: المملكة العربية السعودية.
  • الهدف من الحملة: زيادة الوعي بالمنتج، وزيادة المبيعات.

بعد دراسة الشركة والمنتج والسوق المستهدف، وأرشيف الحملات التسويقية السابقة، وتجهيز البيانات والتصاميم اللازمة للحملات التسويقية، ارتكزنا على العوامل الثلاثة التي ذكرنا لعمل إعلان ناجح، كالآتي:

  • العاطفة:
    استثرنا عواطف الجمهور المهتم بمنتجات العسل، من النواحي الصحية والدينية، وركزنا على النقاط التي يبحثون عنها عند شراءهم للعسل.
  • الطلاقة:
    ركزنا في إعلاناتنا على الفروقات بين المنتج والمنتجات المنافسة، فاستخدام ملعقة العسل لمرة واحدة ثم رميها، أسهل بكثير من التعامل مع عبوة كبيرة من العسل، وما يحصل عند استخدامها من تلوث للحقيبة وملعقة الأكل، وصعوبة الاستعمال وتحديد الكمية اللازمة للبرنامج الغذائي الذي يريده العميل.
  • الإلتزام:
    قدمنا التزاماً بجودة العسل، وأثبتنا على ذلك بتحليل رسمي صادر عن مؤسسة حكومية مختصة بفحص العسل، وقدمنا عروضاً للعملاء، والتزمنا بتنفيذ العروض كما ووردت في الإعلان.

وقد وُفقنا في هذا الإعلان-ولله الحمد-واستمرت الشركة بالتسويق لدينا، لما رأته أيضاً من التزام واحترافية في تنفيذ الخطط التسويقية.

الخلاصة

عزيزي المسوق، إذا حرصت على تطبيق المعايير الثلاثة في إعلاناتك، ستحصل على إعلانات ناجحة وفعّالة ومؤثرة، وحينها نضمن لك حملة إعلانية ناجحة محققة لأهدافها.

كما أنه من الجيد لك ولفريق عملك أن يكون هناك عصف ذهني، ووضع العديد من الأفكار على مائدة الحوار، من أجل الوصول لأكثر فكرة مبتكرة تجمع بين الإبداع والبساطة حتى تصل للجمهور المستهدف بطريقة صحيحة واحترافية.